اختتام فعاليات الحملة الوطنية للتوعية بانحرافات العمود الفقري

اختتام فعاليات الحملة الوطنية للتوعية بانحرافات العمود الفقري
نظرا لانتشار هذا المرض بشكل كبير حيث اجريت اكثر من 250 عملية للمرضى المصابين بالجنف خلال الخمس سنوات الماضية في مستشفى الملك خالد الجامعي ونظراً لما لوحظ من تأخر المرضى في طلب العلاج فقد تبنى كرسي ابحاث انحرافات العمود الفقري بجامعة الملك سعود فكرة اطلاق حملة وطنية لنشر الوعي في المجتمع عن ماهية مرض الجنف وطرق التشخيص والعلاج ليتسنى اكتشافه مبكرا وتفادي وصول الانحراف الى درجات متقدمة فكانت (الحملة الوطنية للتوعية بإنحرافات العمود الفقري) التي تم الاعداد لهذه الحملة منذ ما يزيد على خمسة اشهر..

وتم الاتفاق مع اكبر منظمة عالمية لانحرافات العمود الفقري للمشاركة في هذه الحملة التي تعد الأولى من نوعها في الشرق الاوسط والرابعة على مستوى العالم..
وتم اعداد الكتيبات والمطويات التي توضح كل تفاصيل المرض وطرق العلاج وذلك بجهد كبير من طلاب وطالبات كلية الطب كما تم تجهيز افلام فيديو خاصة توضح المرض وكيفية اكتشافه وتطوره لعرضها على الزوار في المعارض المقامة..
وقد لقي المعرض المقام في مستشفى الملك خالد الجامعي الذي انطلقت الحملة منه وكذلك مجمع حياة مول والآخر المقام في ممشى طريق الملك عبدالله إقبالا كبيرا من الزوار الذين ابدوا اعجابا كبيرا بطريقة التنظيم حيث احتوى المعرض على جناحين الاول للنساء يشارك فيه العديد من الطالبات والجناح الآخر للرجال يشارك فيه العديد من الطلاب وبلغ عدد الطلاب والطالبات المشاركين في هذه الحملة 67 طالبا وطالبة..

الجنف:
مصطلح يطلق لوصف الانحناء أو الانحراف الجانبي للعمود الفقري لأكثر من 10 درجات. وقد يطلق عليه كذلك ميلان أو اعوجاج أو تقوس العمود الفقري. ويعد الجنف أشهر أنواع انحرافات العمود الفقري.
غالبًا ما يتطور ما بين (11 – 13) سنة من عمر المريض عندما يكون النمو أسرع.
وعند حدوث الجنف فإن العمود الفقري ينحرف إلى أحد الجانبين ويلتف حول محوره العمودي, فيصاحبه تأثير على الشكل الخارجي للعمود الفقري والصدر والوظائف الحيوية, وعلى المدى البعيد ومع الحالات شديدة الخطورة عندما تزيد درجة الانحراف على 90 درجة ينتج عنه مضاعفات صحية واضحة.
أنواع الجنف:

1- الجنف التلقائي (مجهول السبب):
بشكل بسيط الجنف التلقائي هو النوع الذي لا يتصاحب مع أي مرض آخر ولا يكون ناتجًا عنه. ويمكن تقسيمه إلى ثلاثة أنواع مختلفة بحسب عمر المصاب أثناء حدوث المرض
أ‌- جنف المواليد:
يصاب به المواليد قبل بلوغ السنة الثانية من أعمارهم. 90% من المصابين يتماثلون للشفاء بشكل تلقائي دون أي تدخل طبي. (مع ملاحظة أنه يختلف عن الجنف الخلقي والذي يكون ناتجًا عن تشوهات خلقية في العمود الفقري).
ب‌- جنف اليافعين:
ويبدأ من بعد السنة الثانية وحتى العاشرة من عمر المريض.
ج‌- جنف المراهقين:
ويظهر هذا النوع بعد السنة العاشرة من عمر المريض. وهو الأكثر شيوعًا ويكون أكثر لدى الإناث. ويعد جنف المراهقين اكثر أنواع الجنف رؤية في العيادات المتخصصة بانحرافات العمود الفقري.

2- الجنف الخَلقي:
يحدث هذا النواع بسبب نمو خلقي غير طبيعي في فقرات العمود الفقري. وهذا النوع من الجنف غالبا ما يتصاحب مع تشوهات خلقية أخرى في جسم المصاب مثل القلب أو الرئتين أو المسالك البولية مما يستدعي إجراء فحوصات طبية شاملة ومفصلة للمصاب.

3- الجنف العصبي والعضلي:
يحدث نتيجة لأنواع واسعة من أمراض الجهاز العصبي المركزي ( المخ ) والأعصاب والعضلات مثل الضمور العضلي أو الشلل الدماغي.

4- الجنف التحللي:
يحدث نتيجة لفقدان وظيفة الحبل الشوكي عند حدوث مرض معين أو إصابة مثل الشلل الرباعي او الشلل النصفي.
العلامات الخارجية للجنف:
يطلب الفاحص من المريض خلع ملابسه ( الجزء العلوي إلى أسفل الظهر ) لضمان رؤية أي انحناء غير طبيعي أو تشوه في الظهر ثم الوقوف مع ضم القدمين متوازيتين والذراعين ممدوتين إلى جانب الجذع.
1- ظهور حدبة على الظهر.
2- مستوى الكتفين غير متساوٍ.
3- مستوى الوركين غير متساوٍ.
4- المسافة بين الذراعين والجذع غير متساوية.
5- بروز الأضلع نتيجة دوران العمود الفقري.
كل هذه العلامات قد تكون بسبب الجنف وقد تعزى بالخطأ إلى القام غير السوية.

علاج الجنف:
بعد تشخيص حالة المريض بالجنف والتأكد من ذلك عن طريق طبيب مختص بانحرافات العمود الفقري يتم تحديد درجة انحراف العمود الفقري بالأشعة السينية وعلى إثر ذلك يتم تحديد نوع العلاج المناسب للمريض.
في أغلب الحالات يكون الجنف غير قابل للعلاج ودرجة انحراف العمود الفقري قد تتطور من البسيط إلى الشديد ولا يمكن التكهن بسرعة تفاقم المرض وزيادة درجة الانحراف.

منشور بجريدة الرياض برابط